نساء و توليد

أعراض سرطان بطانة الرحم

أعراض سرطان بطانة الرحم

سرطان بطانة الرحم عبارة عن أحد أنواع السرطان التي تبدأ في الرحم ، و الرحم هو عضو في الحوض مجوف على شكل الكمثرى لدى السيدات حيث يحدث تطور الجنين ، و يبدأ سرطان بطانة الرحم في طبقة الخلايا التي تشكل ( بطانة الرحم ) ،  و يُسمى سرطان بطانة الرحم أحياناً بسرطان الرحم ، و يمكن أن تتكون أنواع أخرى من السرطان في الرحم ، بما في ذلك الساركوما الرحمية ، و لكنها أقل شيوعاً بكثير من سرطان بطانة الرحم ، و غالباً ما يتم الكشف عن أعراض سرطان بطانة الرحم في مرحلة مبكرة لأنه يسبب في كثير من الأحيان نزيفاً مهبلياً غير طبيعي ، مما يدفع النساء إلى زيارة أطبائهن ، لذلك إذا تم اكتشاف سرطان بطانة الرحم مبكراً ، فإن استئصال الرحم بشكل جراحي غالباً ما يعالج سرطان بطانة الرحم ، لذا نقدم لكِ في هذا المقال أعراض سرطان بطانة الرحم ، تابعينا .

ما هو سرطان الرحم ؟

سرطان الرحم هو السرطان الأكثر شيوعاً في الجهاز التناسلي الأنثوي ، فعندما تصاب المرأة بسرطان الرحم ، يكون قد نشأ ورم في الرحم ، و هو العضو في جهاز المرأة التناسلي الذي يكبر فيه الجنين ، و يعرف سرطان الرحم أيضاً بـ سرطان بطانة الرحم حيث ينشأ من بطانة الرحم أو الجدار الداخلي للرحم .

أسباب سرطان بطانة الرحم

ما زالت الأسباب المحددة لسرطان الرحم غير معروفة ، إلا أن هناك عدة عوامل يُعتقد أنها تُزيد من فرصة إصابة النساء به ، و هي :
  • البدانة .
  • تأخر إنقطاع الطمث .
  • السكري .
  • إستهلاك كميات كبيرة من الدهون الغذائية .
  • إرتفاع ضغط الدم .
  • تضخم أو نمو غير طبيعي لبطانة الرحم .
  • الإستهلاك المزمن للإستروجين دون معارض ، أو تناول الإستروجين وحده ( دون بروجستيرون ) كعلاج هرموني لفترة ما بعد إنقطاع الطمث لعدة سنوات .
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الرحم .
  • تاريخ سابق للعلاج الإشعاعي في منطقة الحوض .
إن وجود واحد أو أكثر من هذه العوامل لا يعني بالضرورة إصابة المرأة بسرطان الرحم ، و لكن قد تُزيد من إحتمالية الإصابة به .
شاهد أيضاً : سمك بطانة الرحم

أعراض سرطان بطانة الرحم

علامات و أعراض سرطان الرحم قد تشمل ما يلي :
  • النزيف المهبلي بعد سن اليأس .
  • النزيف بين الدورات .
  • افرازات مائية أو دموية من المهبل .
  • ألم في الحوض .

كيف يتم تشخيص أعراض سرطان بطانة الرحم ؟

يتم استخدام مجموعة متنوعة من التقنيات الطبية الحديثة المستخدمة في علاج السرطان للوصول إلى تشخيص دقيق لسرطان الرحم و تحديد مرحلة تقدمه ، و تتضمن :
  • فحص دم المستضد السرطاني ( CA-125 ) .
  • فحص الحوض لفحص الرحم و المهبل و الأنسجة القريبة للبحث عن أي كتل أو تغيرات في الشكل أو الحجم .
  • فحص بالموجات فوق الصوتية من خلال المهبل لتحديد سماكة بطانة الرحم .
  • أخذ خزعة من بطانة الرحم لفحص عينة من النسيج و البحث عن أي شذوذ .
  • صورة أشعة سينية للصدر و تصوير مقطعي للبطن للمساعدة في تحديد مرحلة المرض بدقة .

مراحل سرطان بطانة الرحم تشمل :

  1. يتم العثور على السرطان في المرحلة الأولى فقط في الرحم .
  2.  في هذه المرحلة يكون السرطان موجود في كلاً من الرحم و عنق الرحم .
  3. ينتشر السرطان في المرحلة الثالثة خارج الرحم ، و لكنه لا يصل إلى المستقيم و المثانة ، و الغدد الليمفاوية في منطقة الحوض قد تكون هي المصابة .
  4. قد ينتشر السرطان في المرحلة الرابعة في منطقة الحوض و يمكن أن يؤثر على المثانة و المستقيم و أجزاء بعيدة من الجسم .

الوقاية من سرطان بطانة الرحم :

للحد من خطر الإصابة بسرطان الرحم ، قد ترغبين في :

التحدث مع طبيبك حول مخاطر العلاج بالهرمونات بعد إنقطاع الطمث

  • و إذا كنتِ تفكرين في العلاج بالهرمونات البديلة للمساعدة في السيطرة على أعراض إنقطاع الطمث .
  • تحدثي مع طبيبك حول المخاطر و الفوائد ، إلا إذا كنتِ قد خضعت لإستئصال الرحم ، و إستبدال هرمون الأستروجين بعد سن اليأس فإن هذا قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرحم .
  • و لكن أخذ مزيج من هرمون الإستروجين و البروجستين يمكن أن يقلل من هذا الخطر .
  • و العلاج الهرموني يحمل مخاطر أخرى مثل زيادة محتملة في خطر الإصابة بسرطان الثدي ، لذلك عليكِ موازنة الفوائد و المخاطر مع طبيبك .

تناول حبوب منع الحمل

  • حيث أن استخدام وسائل منع الحمل عن طريق الفم لمدة سنة واحدة على الأقل قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان الرحم ، و يعتقد أن الحد من المخاطر تستمر لعدة سنوات بعد التوقف من تناول موانع الحمل الفموية .
  • و لكن وسائل منع الحمل عن طريق الفم لها آثار جانبية ، على الرغم من ذلك فيجب عليكِ مناقشة الفوائد و المخاطر مع طبيبك .

الحفاظ على الوزن صحي

  • حيث أن السمنة تُزيد من خطر الإصابة بسرطان الرحم ، لذلك يجب العمل على تحقيق الوزن صحي و الحفاظ عليه ، و إذا كنتِ في حاجة لإنقاص وزنك عليكِ زيادة النشاط البدني و تقليل عدد السعرات الحرارية التي تتناوليها كل يوم .

ممارسة التمارين الرياضية

  • معظم أيام الأسبوع ، حيث أن الرياضة قد تقلل من خطر الإصابة بسرطان الرحم ، لذا عليكِ أضافه النشاط البدني إلى روتينك اليومي ، و ممارسة الرياضة 30 دقيقة يومياً ، و إذا كنتِ تستطيعين ممارسة الرياضة أكثر من ذلك فهذا أفضل .

شاهد أيضاً : سبب تكيس المبايض

قدمنا لكِ عزيزتي حواء مقال بعنوان أعراض سرطان بطانة الرحم ، و عرضنا لكِ أيضاً أسبابه و طرق الوقاية منه ، نشكرك على حُسن المتابعة و نتمنى لكِ دوام الصحة و العافية و لأسرتك .

السابق
أسباب سقوط بطانة الرحم
التالي
سرطان بطانة الرحم

اترك تعليقاً