نساء و توليد

تليف الرحم أسبابه و علاجه ؟

تليف الرحم أسبابه و علاجه ؟

تليف الرحم هو عبارة عن أورام تنشأ من النسيج العضلي للرحم نفسه و تنمو داخل الرحم أو تنمو خارج الجدار و على الرغم من أنها تُصف بالورم الليفي إلا أن تركيبها من نسيج غير ليفي و لكن نسيجها عضلي و عادة ما يصيب النساء فوق سن الخامسة و الثلاثين من العمر و حسب الإحصائيات فتصاب امرأة من بين أربع سيدات بمرض تليف الرحم و عادة ما يكون تليف الرحم حميد و قليلاً ما يكون خبيث لذلك قدمنا لكِ مقال بعنوان تليف الرحم أسبابه و علاجه ؟ كي نسهل عليكِ معرفة الأسباب و إيجاد حل للمشكلة

أسباب الإصابة بمرض تليف الرحم

يعتقد الأطباء أن الأورام الليفية تتطور من خلال الخلايا الجذعية المتواجدة في الأنسجة العضلية المكونة للرحم ، حيث يتم انقسام الخلية الواحدة إلى عدة مرات و بشكل متكرر إلى أن يؤدي تكوين كتلة عضلية قوية و تكون مختلفة في تكوينها عن الأنسجة المجاورة لها ، و لكن نمو الأورام الليفية يختلف على حسب نوع الورم ، فهناك بعض الأورام التي تنمو ببطء و نوع آخر ينمو بسرعة ، و من الجدير بالذكر أن الأطباء لم يتوصلون لسبب واضح و دقيق للإصابة بتلك الأورام و لكن هناك عدة أسباب متوقعة لحدوث مرض تليف الرحم و منها :

  • الهرمونات فقد أثبتت الدراسات أن الأورام الليفية تحتوي على نسبة كبيرة من مستقبلات هرمون الإستروجين و البروجيستين مقارنة بخلايا الرحم الطبيعية و يؤكد هذا التفسير تقلص الأورام الليفية بعد انقطاع الدورة الشهرية ، و ذلك لانخفاض إنتاج هرمون الإستروجين فهذه الهرمونات هي المسؤولة عن تحفيز نمو بطانة الرحم خلال الدورة الشهرية كي تكون على استعداد لحدوث الحمل
  • ارتفاع ضغط الدم مما يؤدي إلى ظهور أوعية دموية غير طبيعية بالدم
  • تكرار حدوث التهابات عنق الرحم و عدم علاجها بشكلٍ صحيح مما تودي إلى الإصابة بتليف الرحم
  • التغيرات الجينية تحتوي العديد من الأورام إلى حدوث تغير في جيناتها و تختلف عن الخلايا المجاورة الموجودة في الرحم
  • هناك بعض العوامل الأخرى التي تؤدي إلى ظهور الأورام الليفية مثل عامل نمو يشبه الأنسولين عند زيادته يزيد من نمو الأورام الليفية للرحم

علاج تليف الرحم

هناك العديد من الطرق لعلاج تليف الرحم و لكن في أغلب الأحيان يتم علاج تليف الرحم إذا ظهرت له أعراض فحين ذلك يقوم الطبيب بتحديد الطريقة التي يتم من خلالها علاج تليف الرحم و طرق العلاج هي :

العلاج بالمراقبة

و هذه الطريقة تستخدم في الحالات التي لا تظهر لها أعراض فيتم اللجوء لهذا النوع من العلاج  لمراقبة حالة المريضة فالعلامات التي قد تظهر في معظم الوقت لا تسبب ألم ، و قد تم اقتراح هذه الطريقة في العلاج لأن تليف الرحم يختفي مع التقدم بالعمر و انخفاض هرمون الإستروجين ، كما أنه لا يؤثر على صحة الحامل أثناء الحمل و لكن يتم مراقبته للحفاظ على سلامة صحتك و للتأكد من أنها أورام ليفية حميدة

العلاج بالأدوية

هناك أدوية مستخدمة لعلاج تليف الرحم و لكن هذه الأدوية لا تعمل على التخلص من التليف أو تصغير حجمه ، و لكنها تخفف من ظهور بعض الأعراض مثل غزارة الدورة الشهرية و ألم الضغط على الحوض و ذلك لأن تلك الأدوية تعمل على التأثير في الهرمونات أثناء الدورة الشهرية و من هذه الأدوية ما يأتي :

  • حمض الترانيكساميك يتم تناول هذا الحمض في الأيام التي تكون الدورة الشهرية فيها غزيرة و هو لا يعتبر من الأدوية الهرمونية
  • مكملات الحديد قد يتسبب تليف الرحم في الإصابة بفقر الدم لذلك تناول مكملات الحديد كي تعوض الجسم
  • ناهضات الهرمون المطلق الموجهة للغدد التناسلية حيث يعمل هذا النوع من العلاجات على إيقاف إفراز هرمون الإستروجين و البروجستيرون ، و يترتب على ذلك توقف الدورة الشهرية مما يعمل على ضمور الورم الليفي و لكن كوني حذرة عند تناول هذه الأدوية ،  فلا تتجاوز فترة الـ 6 أشهر لأنها يترتب عليها أعراض مثل ضعف العظام ، و لكن معظم الأطباء ينصحون بتناول تلك الأدوية قبل الجراحة لتسهل إزالة الورم
  • اللولب الرحمي هرمون البروجستيرون غالباً ما يكون الهرمون المحضر في اللولب الرحمي فيعمل على تخفيف غزارة الدورة الشهرية و التقليل من ألمها و لكن لا يؤثر اللولب الرحمي على حجم الأورام الليفية و هذه الطريقة تعمل على منع الحمل
  • حقن البروجستين تأخذ هذه الحقن مرة كل ثلاث أشهر و تعتبر من موانع الحمل و لكنها قد تتسبب في تحسين من وضع التليف و على العكس قد تتسبب في زيادة حجمه و لكنها غالباً ما يوصف الطبيب هذا النوع لتخفيف الأعراض
  • هرمون منع الحمل لا يؤثر هذا الهرمون على حجم الورم الليفي و لكنه يعمل على تخفيف الأعراض و يعتبر من موانع الحمل
  • فهذه الأدوية يتم تناولها حسب تعليمات الطبيب لأن لكل حالة العلاج الخاص بها و يختلف من شخص لآخر فيجب استشارة الطبيب لأجراء الفحوصات اللازمة لتناول الدواء المناسب و تحديد طرق العلاج

شاهدي أيضاً : ما هو علاج ضعف بطانة الرحم

العلاج بالجراحة

فهناك بعض الحالات التي يجب التدخل الجراحي لعلاجها و هناك ثلاث أنواع من العمليات الجراحية و هي :

الجراحة التقليدية

و تعرف الجراحة التقليدية باستئصال الرحم و يتم في هذه الخطوة إزالة الرحم و في بعض الأحيان يتم إزالة المبايض و في هذه الخطوة تكون انتهت فرصة المرأة على الإنجاب مرة أخرى ، و لكنها الطريقة التي يتم من خلالها التخلص من تليف الرحم نهائياً و غالباً ما تأخذ هذه الخطوة في الحالات المتقدمة في العمر أو عند الإصابة بتليف خبيث

الجراحة الاجتياحية البسيطة

و هذه العملية عبارة عن تدمير التليف دون إزالته و تعرف تلك الخطوة بعملية إزالة بطانة الرحم أو انسداد الشريان الرحمي

الجراحة الغير الاجتياحية

تتم هذه العملية عن طريقة توجيه الموجات الفوق صوتية و التصويت الرنين المغناطيسي و يتم إجراءها في عيادات الأطباء دون القيام بأي جرح أو فتحة

أعراض تليف الرحم

عادة لا توجد أعراض مصاحبة لتليف الرحم و لكن إذا ظهرت بعض الأعراض فتكون نتيجة لحجم الورم و موقع التليف و من الأعراض التي قد تظهر على بعض النساء هي :

  • غزارة الدورة الشهرية
  • قد تستمر الدورة الشهرية لمدة أسبوع
  • الشعور بألم في الظهر و الساقين
  • الإصابة بفقر الدم نتيجة لغزارة الدورة الشهرية
  • الإصابة بالإمساك
  • كثرة التبول و قد تجدي صعوبة في إفراغ المثانة
  • الشعور بضغط و الم في منطقة أسفل الحوض
  • الشعور بضغط في منطقة المستقيم
  • صعوبة في الحمل
  • عند الحمل قد تواجهي صعوبة إثناء فترة الحمل
  • التعرض للإجهاض المتكرر
  • انتفاخ و تورم بالبطن
  • الشعور بألم شديدة إثناء الجماع
  • قد يحدث نزيف بين الدورتين

أنواع الأورام الليفية

يتم تقسيم الأورام الليفية إلي أربع أنواع من الأورام الليفية الرئيسية و هي:

  • الأورام الليفية تحت المخاطية : ينمو هذا النوع من الألياف داخل تجويف الرحم و يمتد إلي العضلات تحت بطانة الرحم
  • الأورام الليفية تحت المصلية : يمتد نمو هذه الأورام إلى وراء جدار الرحم و تنمو أيضاً داخل طبقة الأنسجة الداخلية للرحم
  • الأورام الليفية داخل جدار الرحم : و تعتبر هذا النوع من أكثر الأنواع المنتشرة و أطلق عليها ذلك الاسم نظراً لنموها داخل الجدار العضلي للرحم
  • أورام عنق الرحم : تكون جذور هذه الأورام في عنق الرحم

طريقة تشخيص تليف الرحم

هناك العديد من الطرق التي يتم من خلالها تشخيص المرض و هي:

  • الفحص السريري للحوض : يتم ذلك عن طريق كشف الطبيب في بعض الحالات عن وجود إلياف الرحم عن طريق الكشف البدني للحوض فيمكن ملاحظة وجود كتلة غير مؤلمة للرحم
  • الأشعة السينية : يتم استخدام هذا النوع من الأشعة للكشف عن أماكن مختلفة للجسم و منها الرحم
  • التصوير بالرنين المغناطيسي : يستخدم في هذا الفحص موجات مغناطيسية لتصوير الرحم
  • الفحص بالموجات فوق المغناطيسية : و يتم هذا الفحص عن طريق وضع جهاز الموجات فوق الصوتية على البطن أو داخل المهبل و يتم تصوير الرحم للتشخيص
  • تصوير الرحم بالصبغة : يتم ذلك عن طريق حقن صبغة الأشعة في الرحم و أخذ صور للرحم من خلال الأشعة السينية و يمكن تصوير الرحم بعد حقنة بالماء عن طريق الموجات فوق الصوتية
  • تنظير البطن : يتم هذه العملية من خلال إدخال منظار طويل و رفيع مزود بإضاءة عالية و كاميرا و يتم ذلك من خلال عمل فتحة صغيرة بجانب السرة و يمكن من خلال هذه الخطوة مشاهدة الرحم و التأكد من صحة الأعضاء الآخرى و التقاط الصور اللازمة
  • تنظير الرحم : يتم هذه الخطوة مثل خطوة تنظير البطن و لكن عبر المهبل و عنق الرحم و صولاً إلى الرحم من الداخل و هذه الطريقة تمكن الطبيب من رؤية التليف في الرحم و المشاكل الآخرى الموجودة داخل الرحم

شاهدي أيضاً : علاج تليف الرحم

قدمنا لكِ عزيزتي حواء مقال بعنوان تليف الرحم أسبابه و علاجه ؟ و قدمنا لكِ شرح كافٍ عن هذه المشكلة و طريقة علاجها و أسبابها ، لكي نُسهل عليك حل تلك المشكلة نتمنى لك دوام الصحة

إذا أعجبكِ المقال قومي بمشاركته مع أصدقائك و كذلك قومي بمشاركتنا برأيكِ في المقال.

السابق
علاج برد المعدة
التالي
جمبري مقلي بالمكرونة

اترك تعليقاً