الطب و الصحة

طرق علاج جرثومة المعدة

طرق علاج جرثومة المعدة

العديد من الأمراض تُصيب المعدة وتسبب الكثير من الألم ومن ضمن هذه الأمراض جرثومة المعدة أو كما تسمى البكتيريا الحلزونية أو الجرثومة الملوية البوابية، وهي بكتيريا حلزونية الشكل تعيش في الجدار المبطن للمعدة والإثنى عشر وتسبب العديد من الالتهابات كما وأنها تسبب قرحة المعدة، ويُمكن إذا لم يتم علاجها بسرعة أن تتسبب في سرطان المعدة، واليوم نقدم لكِ مقالًا عن طرق علاج جرثومة المعدة ، وقبل أن نبدأ في ذلك ينبغي أن نتعرف سويًا على أسباب المرض وأعراضه.. فتابعينا.

أسباب جرثومة المعدة

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بجرثومة المعدة، ويمكن إجمال هذه الأسباب في الآتي:

  • الطعام أو الماء الملوث من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بجرثومة المعدة.
  • مشاركة أدوات الطعام والمائدة مع شخصٍ آخر، كالملاعق وغيرها.
  • عدم الحرص على نظافة الطعام، سواء عن طريق غسله قبل تناوله أو تركه مكشوفًا دون تغطيته.
  • انتقال العدوى من شخص مصاب بجرثومة المعدة إلى الآخرين من خلال مشاركة الطعام.

أعراض جرثومة المعدة

تتعدد أعراض الإصابة بجرثومة المعدة، وليس من الضروري أن تظهر كل الأعراض على الفرد، فقد يظهر عرض واحد أو اثنين فقط، ويُظهر المرض الكشف والتحليل، ويمكن إجمال الأعراض عامة في الآتي:

  • ألم شديد وحاد في منطقة البطن، يستمر لفترات طويلة.
  • ارتجاع المريء بسبب الجرثومة التي تجعل المعدة ترفض الطعام.
  • زيادة نسب الحموضة في الجسم إلى درجة كبيرة جدًا تصل معها الحموضة إلى الفم.
  • التهابات في المعدة تسبب انتفاخات شديدة، قد يصاحبها بعض القيء والإسهال والغثيان.
  • فقدان الوزن بصورة ملحوظة نتيجة لفقدان الشهية وعدم القدرة على تناول الطعام.
  • زيادة التجشؤ.
  • الإغماء والدوخة.
  • شحوب في البشرة نتيجة لضيق التنفس في الحالات الشديدة.

مضاعفات جرثومة المعدة

تسبب جرثومة المعدة عدة مضاعفات للمصاب بها إذا لم يُتم العلاج في أقرب وقت ممكن، ومن هذه المضاعفات:

  • زيادة حموضة المعدة، نتيجة لتواجد هذه الجرثومة في السائل الحمضي للمعدة.
  • التهابات شديدة بالمعدة والأمعاء الدقيقة والأثنى عشر.
  • التهاب بطانة المعدة وقرحة المعدة.
  • تنتج جرثومة المعدة العديد من السموم التي تؤدي إلى فقدان الشهية.
  • قد تؤدي جرثومة المعدة إلى زيادة معدل الإصابة بالأنيميا وفقر الدم نتيجة لفقدان الشهية والقيء المستمر وعدم قدرة الجسم على امتصاص العناصر الموجودة في الأطعمة.
  • قد تؤدي إلى الإصابة بارتجاع المريء.
  • قد يتطور الأمر ويصل إلى انسداد في صمام القلب.
  • في الحالات الشديدة من جرثومة المعدة وفي حالة تم تجاهل العلاج لفترات طويلة، قد يؤدي إلى الإصابة بسرطان المعدة.

تشخيص مرض جرثومة المعدة

يقوم الطبيب بعمل فحص للمريض للتأكد من إصابته بجرثومة المعدة، ويأخذ هذا الفحص ثلاثة أشكال:

اختبار الدم

يتعرف الطبيب من خلال هذا الفحص على الأجسام المضادة للجرثومة والموجودة في دم المريض، وغالبًا ما يكون هذا الفحص غير دقيق بنسبة 100%، لذا يتم اللجوء إلى الفحوصات الأخرى.

فحص البراز

وهو من أنسب الفحوصات التي تهدف إلى التعرف على مشكلات الجهاز الهضمي والمعدة، وفيه يتم الكشف عن الجرثومة في براز الشخص المصاب، كما وأن الإصابة بالمرض تؤثر في لون البراز نفسه.

 فحص التنفس

يسمى هذا الفحص بـ فحص التنفس بعد مادة اليوريا أو Urea Breath Test وفيه يتناول المريض سائل يحتوى على مزيج من اليوريا والكربون المشع والنيتروجين، ثم يقوم بعمل فحص للشهيق والزفير في بالون أو كيس بلاستيكي، وفي حالة الإصابة بالمرض تختلف العناصر التي قام بتناولها عن التي قام بإطلاقها في زفيره، ويعتبر هذا الفحص هو أكثر الفحوصات دقة.

أشعة أو منظار

قد يطلب الطبيب من المريض عمل أشعة على المعدة للتأكد من وجود الجرثومة، وقد يقوم باستخدام منظار طبي للمعدة للتأكد من هذا أيضًا.

طرق علاج جرثومة المعدة

قد يلجأ الفرد إلى الأدوية الطبية كإحدى طرق علاج جرثومة المعدة، وقد يستعين بالمواد والأعشاب الطبيعية، وسنعرض لكِ اليوم الطريقتين:

علاج جرثومة المعدة طبيًا

  • من الخطر أن يقوم الفرد بتناول الأدوية دون الحصول على استشارة طبية متخصصة، خاصة وأن مضاعفات جرثومة المعدة قد تصل إلى درجات عالية في الخطورة.
  • ينصح الأطباء بتناول جرعات معينة من واحد من المضادات الحيوية التالية أوميبرازول و كلاريثروميسين و مترونيدازول .
  • يقضى أوميبرازول على قرحة المعدة والحموضة.
  • أما كلاريثروميسين فهو مضاد حيوي يمنع وصول الميكروبات إلى القلب.
  • مترونيدازول يقضي على الفيروسات.

علاج جرثومة المعدة بالمواد الطبيعية

هناك مجموعة من المواد تساهم في تخفيف جرثومة المعدة، وتساعد بشكلٍ أو بآخر في علاجها، ومن أمثلة هذه الأعشاب:

  • العسل للعسل خصائص عديدة وقدرة على محاربة البكتيريا،ورغم أن الأبحاث لم تُثبت هذا الأمر بصورة مباشرة، إلا أنه يمكن القول أنه يساهم بشكل ما في علاج التهابات المعدة والأعراض الأخرى للجرثومة.
  • الشاي الأخضر بعض الدراسات أثبتت فاعلية الشاي الأخضر في مقاومة البكتيريا وإيقاف وقتل جرثومة المعدة، كما أن له القدرة على الحد من التهابات المعدة.
  • زيت الزيتون لزيت الزيتون قدرة على محاربة الجراثيم والبكتيريا المختلفة، لذا فإنه يساهم في علاج جرثومة المعدة بشكلٍ كبير.

الوقاية من جرثومة المعدة

بعض العادات التي يلتزم بها الفرد تساهم في الوقاية من جرثومة المعدة، ومنها:

  • غسل الطعام جيدًا بالماء والخل قبل تناوله أو قبل طهيه.
  • عدم تناول الطعام النيء أو الغير مطهو جيدًا.
  • تجنب الأطعمة الجاهزة أو الأطعمة مجهولة المصدر.
  • ضرورة غسل اليدين قبل تناول الطعام وبعد الخروج من الحمام.
  • الإكثار من تناول العصائر الطبيعية.
  • في حالة الإصابة بجرثومة المعدة يُفضل أن يتناول الفرد الطعام المسلوق والفاكهة، وتجنب الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الحمضيات والموالح والتوابل عمومًا.

اقرأي أيضًا علاج المغص

السابق
كيف تعتني بأظافرك
التالي
لسان عصفور بالدجاج