الطب الباطني

علاج برد المعدة

علاج برد المعدة

تتعرض المعدة للعديد من الأضرار، غالبًا ما يرتبط أغلبها بنوع الأغذية التي يتناولها الأفراد، واليوم نتحدث عن أحد الأمراض التي تتعرض لها المعدة وهو برد المعدة، وهو مصطلح نستخدمه لنعبّر به عن الالتهابات التي تُصيب المعدة والأمعاء، ويتسبب في هذا المرض مجموعة من الفيروسات التي تهاجم جسم الإنسان، وقد يستمر هذا المرض ليصل إلى عشرة أيام في الحالات الشديدة، ورغم ذلك فإن مرض برد المعدة ليس خطيرًا حيث يسهل السيطرة عليه بسهولة وخلال عدة أيامٍ قليلة، واليوم نقّدّم لكِ عزيزتي حواء مقالًا عن علاج برد المعدة ، وقبل الشروع في ذلك ينبغي أن نذكر أعراض المرض وأسبابه.

أسباب برد المعدة

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالمرض، ويمكن إجمال هذه الأسباب في الآتي:

  • تناول الطعام الملوث والغير معروف المصدر، لاحتوائه على الكثير من الجراثيم والميكروبات التي تنتقل إلى الأفراد وتسبب لهم آلام في المعدة.
  • عدم الحرص على نظافة مكونات الطعام، وعدم غسلها جيدًا قبل طهوها، فغالبًا ما تتعرض هذه المكونات للعديد من الملوثات التي لا يعرف عنها المرء شيئًا.
  • المياه الملوثة الغير نقية.
  • عدم الحرص على النظافة الشخصية، كغسل اليدين بعد دخول الحمام، أو بعد ممارسة أي عمل يتضمن ملوثات.
  • عدم غسل اليدين أثناء إعداد الطعام باستمرار أو قبل تناول الطعام.
  •  التعامل المباشر مع المصابين بالمرض، وانتقال المرض إلى الأصحاء.
  • يرتبط المرض بقوة المناعة، فغالبًا من لديه مناعة ضعيفة ككبار السن أو الأطفال يكونون عُرضة للإصابة بالمرض دون غيرهم.
  • بعض أنواع الأدوية يتسبب في الإصابة ببرد المعدة كعرض جانبي.

أعراض برد المعدة

كل مرض يصاحبه مجموعة من الأعراض، وكذلك فإن برد المعدة له أعراض عديدة منها:

  • آلام شديدة في منطقة البطن.
  • شعور دائم بالغثيان والتقيؤ المستمر.
  • إسهال، وإذا صاحب الإسهال دم فإن هذا يعتبر مؤشر خطر.
  • جفاف الجسم.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • تشنجات نتيجة آلام البطن.

علاج برد المعدة

في الأحوال العادية فإن دورة حياة المرض صغيرة لذا لا يلجأ الكثير من الأطباء إلى وصف جرعات أدوية طويلة المدى، لذا فإن أغلبها تكون نصائح حول أنواع الأطعمة وتنظيم الغذاء خلال فترة المرض، ومن طرق علاج المرض:

الحصول على قدر كافٍ من الراحة

ينبغي على المريض أن يحصل على قدرٍ كافٍ من النوم والراحة في المنزل، وعدم القيام بأمور شاقة.

علاج حرارة الجسم

يمكن علاج حرارة الجسم المرتفعة عن طريق كمادات مياه جارية مع الخل، وخاصة في منطقة الرأس، وبين الفخذين، وتحت الإبط.

علاج القيء

التوقف لفترة عن تناول الطعام يساعد في إيقاف القيء، أما إذا كان القيء مستمر فينبغي تناول دواء لإيقافه.

علاج جفاف الجسم

كنتيجة للإسهال والقيء الذي يصيب الفرد في حالة مرض برد المعدة، فإن الجسم يصاب بالجفاف، فينبغي أن يقوم الفرد بالتركيز على تناول السوائل التي تعوّض هذا الجفاف ومن أمثلة هذه السوائل:

  • الماء يساعد شرب الماء في علاج جفاف الجسم، كما أنه يساعد في ضبط درجة حرارة الجسم.
  • النعناع يعتبر النعناع من المشروبات المهدئة للمعدة، فهو يعمل على تخفيف الألم ويساهم في علاج القولون والانتفاخ، ويعمل على تنظيم عملية الهضم.
  • الزنجبيل يعتبر الزنجبيل أحد المشروبات التي تعمل على علاج التهابات المعدة، ويمنع الشعور بالغثيان.
  • عصير التفاح أو الجوافة تعمل هذه العصائر على إمداد الجسم بالطاقة لاحتوائها على عناصر مغذية وسكريات.

نظام غذائي 

ينبغي أن يركز الفرد على تناول الأطعمة سهلة الهضم والتي تمده بالطاقة وبالعناصر التي فقدها من خلال القيء، ومن أمثلة هذه الأطعمة:

  • الأطعمة المسلوقة يستطيع الفرد أن يتناول الأطعمة المسلوقة، كالدجاج المسلوق أو شوربة الخضار، وهي أطعمة سهلة الهضم ولا تعمل على تهييج المعدة.
  • الفاكهة يمكن أن يتناول المصاب الفاكهة ولكن بعددٍ معيّن، مثل الموز مثلًا لأنه سهل الهضم ويحتوي على كثير من العناصر الغذائية.
  •  الجبن يمكن للمصاب أن يتناول الجبن أيضًا، إما بالخبز أو بالبقسماط، فهو سهل في الهضم ولا يعمل على تهييج المعدة أو الشعور بالغثيان.

الوقاية من برد المعدة

  • الحرص على نظافة اليدين، فينبغي أن يقوم الفرد بغسل يديه قبل الأكل وبعده، باستخدام الصابون أو المطهرات المخصصة لذلك، لكي تقتل البكتيريا الموجودة بها.
  • غسل اليدين بعد استخدام المرحاض، لأنها تكون ممتلئة بالميكروبات والجراثيم التي تساعد في انتقال الأمراض.
  • تجنب التواجد مع أحد المصابين في مكانٍ واحد، أو الاختلاط معهم، أو استعمال أدواتهم كالملاعق أو غيرها.
  • غسل الملابس والأغطية التي استعملها المريض وتطهيرها، لمنع انتقال العدوى إلى آخرين.
  • تجنب تناول الأطعمة الملوثة، أو الأطعمة من الشارع الغير معروفة المصدر.
  • غسل الطعام كالفاكهة والخضراوات جيدًا قبل أكلها.

اقرأي أيضًا أعراض جرثومة المعدة

إذا أعجبكِ المقال شاركيه مع أصدقائك.
السابق
كيف أزيل حب الشباب
التالي
تليف الرحم أسبابه و علاجه ؟

اترك تعليقاً