أسئلة وأجوبة

كيف تتعلم الدفاع عن النفس؟

كيف تتعلم الدفاع عن النفس؟

تحف بنا المخاطر من كل جانب، وتزداد يومًا بعد يوم، كحوادث السرقة والتحرش وغيرها، وجميعنا نسعى جاهدين لمقاومتها والتغلب عليها، واليوم نقدّم لكِ عزيزتي حواء مقالًا بعنوان كيف تتعلم الدفاع عن النفس؟ في محاولة للتصدي لكل أشكال المخاطر التي نكون عُرضة لها، ولمعرفة طرق الدفاع عن النفس وكيفية تعلمها تابعينا.

فوائد تعلم الدفاع عن النفس

 دعم ثقة الفرد 

  • تتزعزع ثقة الفرد في نفسه إن اضطر لمواجهة موقف اعتداء أو هجوم دون أن يستطيع صده.
  • تعلم فنون الدفاع عن النفس تساعد الفرد في دعم ثقته بنفسه عن طريق تعلمه كيفية الدفاع عن نفسه وحمايتها.

تطوير القدرات البدنية

  • تعمل فنون الدفاع عن النفس على تطوير القدرات البدنية للفرد وإمداده بالعديد من الحركات القتالية التي تساعد في رفع قدرته على الدفاع عن نفسه، وصد الهجوم الذي يُحتمل التعرض له.
  • كما أن الحركات القتالية تساعد في تطوير بنية الجسم نفسها وتجعلها أكثر قوة وصلابة.

 تطوير القدرات الإداراكية

  • أحد الأمور الهامة التي يتعلمها الفرد عند تعلُم فنون الدفاع عن النفس هي زيادة معدّل التركيز وتوقع الخطر المقبل.
  • استعادة ضبط النفس عند مواجهة الخطر ومقاومته وجعل استجابة الفرد لحماية نفسه والآخرين أكثر سرعة.

كيف تتعلم الدفاع عن النفس؟

مبدئيًا ينبغي أن يدرك الفرد أن هناك العديد من أنواع الفنون القتالية التي يمكنه بها الدفاع عن نفسه مثل الكاراتيه والكونغ فو والملاكمة وغيرها، ولكننا اليوم سنركز على فنون الدفاع عن النفس والتي يمكن تعلمها عن طريق الالتحاق بصفوف الدفاع عن النفس، أو تعلم بعض حركاتها في المنزل، وإليكِ بعض الخطوات التي تساعدكِ في تعلم فنون الدفاع عن النفس:

 التعرف على الأماكن الضعيفة في الجسم للدفاع عن النفس

  • تسمى المناطق الضعيفة في الجسم باسم نقاط الضغط ، وتعتبر أكثر المناطق ضعفًا في الجسم والتي تؤدي الإصابة فيها إلى شلّ حركة الجسم نتيجة للشعور المضاعف بالألم.
  • ومن هذه المناطق قصبة الأنف، والساقين، والرقبة أو العنق، وخلف الأذن، والفك، ومنطقة القفص الصدري، والقدم، والمنطقة الحساسة.

شاهدي أيضًا : كيف تطوري مهاراتك بهذه الطرق المدهشة؟ (كلام مهم جدًا)

تعلم الحركات القتالية في فن الدفاع عن النفس بناءًا على نقاط الضغط

قصبة الأنف والفك

  • تعد منطقة الأنف أو قصبة الأنف والفك من أكثر المناطق حساسية في الجسم.
  • واستهدافها عند القتال وتوجيه الضربات إليها سواء باستخدام قبضة أو راحة اليد يؤدي إلى شعور المُهاجِم بالاختلال وعدم التوازن، وقد يصل الأمر إلى فقدانه الوعي.

الساقين والقدم

  • قصبة الساق من العظام الضعيفة في الجسم التي تتعرض للكسر بسهولة.
  • وتوجيه الضربة في هذه المنطقة يشتت انتباه المهاجِم، وكذلك الأمر عند استهداف القدم.

الرقبة أو العنق 

  • غالبًا عندما يقوم الفرد بتطويق ذراعه حول رقبة أو عنق المهاجِم، فإن هذا يشل حركته، نتيجة لانخفاض كمية الأوكسجين التي تصل إلى الرئتين بسبب ضغط الذراع على القصبة الهوائية.

خلف الأذن 

  • غالبًا لا يلجأ الفرد إلى مهاجمة هذه المنطقة إلا في حالة كان المهاجم موليًا ظهره له، وضرب هذه المنطقة يؤدي إلى فقدان الوعي.

المنطقة الحساسة

  • استهداف المنطقة الحساسة عند المهاجِم الذكر واحدة من أكثر الضربات قوة والتي تجعل المهاجِم يتراجع فورًا.
  • وذلك عن طريق توجيه ضربة بالقدم أو الركبة إلى هذه المنطقة.

الممارسة والتدرب على فنون الدفاع عن النفس

  • الالتحاق بصفوف تعليم فنون الدفاع عن النفس أكثر فاعلية من تعلُم هذه الفنون في المنزل، فالجماعة والمدرب الجيد من الأمور التي نفتقدها في المنزل، وهما كذلك من عوامل زيادة التزام الفرد.
  • التدرب باستمرار على فنون الدفاع عن النفس سواء من خلال الصفوف، أو في المنزل.
  • زيادة تركيز الفرد ودرجة صفاء ذهنه عن طريق ممارسة تمارين التأمل واليوجا.
  • التعرف على أكثر الحركات التي يستطيع الفرد القيام بها والتركيز عليها.

شاهدي أيضًا كيف أتعلم الثقة بالنفس؟

قدمنا لكِ اليوم عزيزتي حواء مقالًا بعنوان كيف تتعلم الدفاع عن النفس؟ نتمنى أن يكون المقال قد نال إعجابكِ.
إذا أعجبكِ شاركيه مع أصدقائكِ.

السابق
أفضل 4 طرق لعمل الأرز
التالي
مرض انفصال الشبكية