الطب و الصحةنساء و توليد

ما هي أعراض تخصيب البويضة ؟

ما هي أعراض تخصيب البويضة ؟

كل امرأة ترغب في معرفة أعراض الحمل لحين التعرض إليها حتى تنتبه إلى حدوث الحمل ، لكي تكون حريصة عند قيامها ببعض الأعمال التي من الممكن أن تُلحق الضرر بحملها ، فتتساءل الكثير من السيدات ما هي أعراض تخصيب البويضة ، بهذا المقال سوف نقدم لكم شرحاً كافياً عن فترات الحمل كاملة … تابعونا .

التبويض

هي فترة التبويض و هي تأتي بعد انتهاء الحيض بعشر إلى ثماني عشر يوماً ، و تكون البويضات في هذه الفترة بقناة فالوب في انتظار الحيوان المنوية للوصول إليها للتخصيب ، و عندما يلتصق الحيوان المنوي بالبويضة ، يتم التخصيب و تتحرك البويضة المخصبة من قناة فالوب إلى الرحم حتى تلتصق بجدار الرحم ، و من هنا تبدأ أعراض الحمل المبكرة في الظهور التي يمكن التأكد منها في موعد الدورة الشهرية القادمة .

تخصيب البويضة

التخصيب هو اتحاد البويضة مع الحيوان المنوي ، مما ينتج البويضة المخصبة، و تتم عملية التخصيب في قناة فالوب ، فتصل ملايين الحيوانات المنوية إلى البويضة و تتنافس لدخولها على البويضة ، و لكن يلتصق الحيوان المنوي الأقوى بجدار البويضة و يفرز الحيوان المنوي بعض الإفرازات ، حتى يصنع له ممر ليفرز به المادة الوراثية التي تتكون من ثلاثة و عشرين كروموسوماً داخل البويضة ، و حينها تكون البويضة جاهزة و مخصبة للالتصاق ببطانة الرحم .

الغرس

تتقدم البويضة بالنزول اتجاه الرحم بعد تخصيبها حتى تلتصق ببطانة الرحم ، و يحدث هذا بعد مرور من خمس إلى سبع أيام من يوم الإباضة و تلتصق البويضة ببطانة الرحم على مرحلتين ، الأولى التصاق سطحي و الثانية هي الغرس داخل بطانة الرحم ، و يتم ذلك بمساعدة الإنزيمات التي تفرزها البويضة المخصبة فيقوم الرحم بتغليف البويضة و ادخالها به .

ما هي أعراض تخصيب البويضة

عند حدوث الحمل تظهر على المرأة بعض الأعراض الناتجة عن انزراع البويضة المخصبة في بطانة الرحم ، و لكن في بعض الحالات لا تظهر كل هذه العلامات معاً و يظهر بعضها ، و لكن هذه الأعراض الأكثر شيوعاً ، و قد تتأخر هذه الأعراض لعدة أسابيع و ذلك باختلاف طبيعة جسم المرأة .

  • الشعور بالغثيان و التقيؤ  خاصةً في الصباح
  • زيادة الحاجة إلى التبول بكثرة
  • تأخر الدورة الشهرية عن موعدها و انقطاعها
  • النفور من الطعام و الامتناع عنه بسبب تغير حاسة التذوق
  • ارتفاع درجة الحرارة بعد مرور أسبوعين من التبويض و هذه من علامات التلقيح و بدء الحمل
  • الرغبة في النوم لأكبر عدد من الساعات و الشعور بالإرهاق و ذلك بسبب ارتفاع مستوى هرمون البروجستيرون
  • ظهور بعض القطرات من الدم البنية أو الزهرية و ذلك بسبب انغراز البويضة الملقحة في بطانة الرحم و قد يصاحب ذلك الشعور بعض التقلصات
  • الشعور بالإمساك و ذلك نتيجة تباطؤ حركة الأمعاء و الهضم بسبب إفراز هرمونات معينة أثناء الحمل
  • الشعور بالدوار و الإغماء نتيجة توسيع الأوعية الدموية و انخفاض ضغط الدم و انخفاض نسبة السكر في الدم
  • تغير لون الهالة المحيطة بحلمة الثدي فيصبح لونها داكن أكثر من قبل و قد يحدث هذا نتيجة خلل في بعض الهرمونات و الشعور بانتفاخ  و ألم خفيف و ظهور بعض الخطوط الزرقاء
  •  تصبح لون الإفرازات المهبلية بيضاء أو شفافة تفرز في عنق الرحم لحماية الجنين أثناء النمو
  • الشعور بألم في الظهر و الصداع المستمر
  • زيادة و انتفاخ البطن و ذلك بسبب التغيرات الهرمونية
  • تقلبات المزاج و ذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء فترة الحمل

إذا ظهر عليك هذه الأعراض تأكدي لحدوث الحمل ، و لكن من الأفضل إجراء اختبار الحمل في موعد الدورة الشهرية للتأكد من حدوث حمل حقيقي ، أشكركم على حسن المتابعة ، دمتم بخير .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق