الطب و الصحةنساء و توليد

ما هي أعراض تكيس المبايض

ما هي أعراض تكيس المبايض

  • تكيس المبايض

هو مرض مر على الكثيرين سواء على المستوى الطبي أو المستوى الشخصي يعرف باللغة الإنجليزية بإسم تكيس المبايض (ovarian cysts) ,  وهو عبارة عن تضخم حجم المبيض والذي يصاحبه ضعف في التبويض وإضطراب بالدورة الشهرية

ويختلط الأمر على العديد من السيدات و لايستطيعون التفرقة بين تكيس المبيض وأيضاً وجود أورام عليها والتي من الممكن أن تكون حميدة أو خبيثة , وتكيس المبيض فيما معناه وجود مجموعة من البويضات لايتعدى حجم أي واحدة منها 10 مم وينتشروا داخل المبيضين وبالأخص تحت الغلاف الخارجي وهذه الظاهرة تكون مرتبطة بإضطراب حجم الهرمونات والتي يتم إفرازها عن طريق المبيض وبالتالي فهي تعيق عملية الإباضة وفي هذا المقال سنتعرف بالتفصيل عن ما هي أعراض تكيس المبايض .

أسباب تكيس المبايض

يعتقد بعض الأطباء أن إرتفاع نسبة هرمون الاندروجين (Androgen) وهو الإسم العام لمجموعة الهرمونات الذكورية الموجودة بجسم المرأة أحد العوامل للإصابة بمتلازمة تكيس المبايض (Polycystic Ovary Syndrome) , حيث إنه يؤثر على قدرة المبايض فلا تستطيع القيام بوظائفها بالشكل المطلوب , ويصاحب مرض تكيس المبايض ظهور حب الشباب وأيضاً يكثر الشعر في جسم المرأة , ولكن علمياً السبب الدقيق لحدوث تكيس المبايض غير معروف , حيث أن هناك الكثير من العوامل التي قد تسهم في زيادة هرمون الأندروجين وبالتالي تحدث مشكلة تكيس المبايض ومن هذه الأسباب :

  • حدوث الإلتهابات

إن السيدات اللاتي يعانين من زيادة في الوزن هم الأكثر عرضة لحدوث الإلتهابات والتي بدورها تزيد مستوى هرمون الأندروجين , كما يمكن أن يرتبط حدوث الإلتهابات بوجود مشاكل أخرى متعلقة بالقلب والأوعية الدموية .

  • العوامل الجينية والوراثية

ترجع أحد أسباب ظاهرة تكيس المبايض إلى ظهور أكثر من حالة في العائلة الواحدة مصابة بتكيس المبايض مما يثبت أن بعض الجينات الوراثية لها عامل في الإصابة بالمرض

  • مقاومة الأنسولين

السبب الرئيسي الذي يعزي إلى مقاومة الأنسولين هو في الغالب زيادة وزن الجسم , والمقصود ( أن الجسم يكون قادراً على إنتاج كمية كبيرة من الأنسولين ولكن الخلايا تكون غير قادرة على إستخدامها بشكل مناسب وبهذه الحالة تزداد حاجة الجسم لحدوث الأنسولين مما يساعد على تحفيز البنكرياس وبالتالي ينتج المزيد من هرمون الأنسولين مما يؤدي لزيادة تحفيز المبايض لزيادة إفراز هرمون الأندروجين ولكن في الحقيقة فإن حدوث السمنة ومقاومة الأنسولين تزيد من خطورة الإصابة بمرض السكري ولكن من النوع الثاني .

أعراض تكيس المبايض

 

  • زيادة الوزن
  • تأخر الحمل
  • إرتفاع ضغط الدم
  • إضطرابات في الدورة الشهرية وعملية التبويض
  • عدم القدرة على الإنجاب
  • ظهور شعر زائد بالجسم
  • زيادة دهون البشرة
  • وحب الشباب

مضاعفات المرض

إن الإصابة بتكيس المبايض يجعل المرأة أكثر تعرضاً لحدوث عدة مضاعفات وهي

  • المتلازمة الأيضية

وهي تمثل مجموعة مختلفة من الحالات الصحية والتي يرتبط حدوثها ببعضها البعض ومن بعض هذه المشاكل الصحية هو مرض السكري من الدرجة الثانية وأمراض القلب والسمنة والأوعية الدموية وأيضاً إرتفاع نسبة الكولسترول في الدم وإرتفاع ضغط الدم وذلك بالإضافة إلى مشكلة عدم القدرة على تحمل الجلوكوز

  • الإصابة بسرطان بطانة الرحم

ويرجع حدوث هذا المرض إلى التأثير الناتج عن تكيس المبايض بالدورة الشهرية فتصبح غير منتظمة ومن نتائجها حدوث حالة تسمى توقف التبويض المزمن وهذا يسبب زيادة سمك بطانة الرحم مما يترتب عليه زيادة خطر ظهور الخلايا الغير طبيعية والتي من شأنها أن تتطور وتسبب حدوث خلايا سرطانية مع مرور الوقت .

  • الإصابة بأمراض القلب الوعائية

عند الإصابة بتكيس المبايض يزداد خطر الإصابة بهذه الأمراض بسبب إرتفاع نسبة الدهون والكوليسترول الضار وإرتفاع ضغط الدم الملحوظ بالإضافة إلى إرتفاع في مستوى البروتينات الإلتهابية .

علاج المرض

  • إن علاج مشكلة تكيس المبايض يتوقف على المريضة في حد ذاتها فيجب عليها أن تغير من نمط حياتها وتقلل من وزنها وذلك من خلال إتباع نظام غذائي صحي يحتوي على سعرات حرارية قليلة , وذلك بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية مما يساهم في تحسن أعراض متلازمة تكيس المبايض وأيضاً تحسين مستوى الكوليسترول في الدم , والحد من الإصابة بمرض السكري والقلب , وإعادة تنظيم الدورة الشهرية .

 

  • العلاج عن طريق الأدوية 

وهو في الغالب يعتمد على وضع المريضة وإحتياجاتها وحالتها الإجتماعية , فإذا كانت غير متزوجة أو لا تريد الحمل فإن العلاج يكون عن طربق أخذ حبوب منع الحمل مثل Diane وذلك بالإضافة إلى دواء يخفض نسبة هرمون الذكورة وهذا يعطي للنساء اللواتي يعانين من زيادة نسبة الشعر بالوجه والجسم بصورة عامة

  • العلاج الجراحي لتكيس المبايض 

ويتم العلاج الجراحي عن طريق إستئصال جزء صغير من كل مبيض  (1/3المبيض ) وتعتبر هذه الطريقة من الطرق الفعالة التي يحدث بسببها التبويض وهي تعتبر من العمليات القديمة بالتاريخ الطبي , لأنها غالباً ما يحدث بعدها إلتصاق حول قناة فالوب والتي قد تمنع الحمل

  • العلاج عن طريق الحقن المجهري والتلقيح الصناعي 

ويتم اللجوء لهذه الطريقة في حالة فشل العلاج بالأبر أو في حالة ضعف الحيوانات المنوية أو قلة حركتها .

  • كي المبايض بواسطة المنظار الجراحي 

ويتم إستخدام هذه العملية إذا فشلت عملية العلاج بواسطة الكلوميد وتتميز إبرة hcg بعدم الحصول على حمل متعدد .

وفي نهاية هذا المقال نتمنى من الله أن يكون قد أفادكم وتعرفتم من خلاله عن ما هي أعراض تكيس المبايض , دمتم في حفظ الله وآمنه ورعايته.

المصادر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق