الطب و الصحةنساء و توليد

ما هي أعراض نزول الرحم

ما هي أعراض نزول الرحم

الرحم كما يعرف الجميع أنه كيس عضلي مجوف ، وهو الذي ينمو به الجنين بعد تخصيب البويضة ، وهو يشبه حبة الكمثرى ، ويكون عنقه مفتوحاً على المهبل ، ومن حكمة الله أن يكون الرحم ثابت مكانه عن طريق عضلات وأربطة الحوض ، وعند حدوث أي ضعف أو خلل لهذه الأربطة و العضلات فإن هذا يعني أنها لن تصبح قادرة على تثبيت الرحم ودعمه في مكانه ، مما يؤدي إلى عدم استقرار الرحم في مكانه ويؤدي ذلك إلى نزوله و هبوطه

يمكن تعريف مصطلح نزول الرحم بمعنى آخر أنه هو تراجع الرحم أو إنزلاقه من مكانه الأصلي في المهبل أو قناة الولادة ، ويكون نزول الرحم نوعين : إما نزول جزئي أو كلي ، أما النزول أو الهبوط الجزئي يحدث عندما يهبط جزء من الرحم في المهبل ، أما الهبوط الكلي يكون عند هبوط وسقوط الرحم بأكمله في المهبل حتى أنه قد تسقط بعد أنسجته خارج المهبل

وفي مقالنا اليوم سنتعرف بإستفاضة عن ما هي أعراض نزول الرحم وما هي أسبابه وكيف يمكن تشخيصه وكيف يتم علاجه متمنيين من الله الصحة والعافية للجميع .

ما هي أعراض نزول الرحم

تظهر أعراض نزول الرحم عندما يكون الهبوط متوسط أو شديد ، أي معنى ذلك أنها لا تظهر إذا كان الهبوط ضعيفاً ويتم الكشف عنها عن طريق الفحص الدوري، ويمكن تلخيص هذه الأعراض في النقاط الآتية كما يلي :

  1. ألم في منطقة الحوض و أسفل الظهر
  2. حدوث نزيف مهبلي
  3. حدوث آلام ومشاكل أثناء الجماع
  4. حدوث التهابات متكررة في منطقة المثانة
  5. نزول الرحم ورؤيته أو الإحساس به في منطقة المهبل
  6. تزداد إفرازات المهبل عن المعتاد
  7. إحتباس البول و المعاناة من السلسل البولي
  8. شعور بثقل وعدم الراحة في الجزء السفلي

إذا شعرتي بهذه الأعراض أو بعضها عليكي بمراجعة الطبيب فوراً ، لأن إهمال هذه الحالة يؤدي إلى حدوث تطورات وضعف في المثانة والأمعاء والوظائف الجنسية

ما هي أسباب نزول الرحم ؟

يوجد عدة أسباب لنزول الرحم وأهمها هي :

  1. تقدم عمر المرأة ، حيث إنخفاض مستوى هرمون الإستروجين وهو الهرمون المسؤول عن الحفاظ على قوة وصحة عضلات الحوض
  2. ضعف عضلات الحوض وأربطتها بسبب الحمل والولادة وخصوصاً في حالة التوائم أو ولادة أطفال ذات وزن كبير،وكذلك عندما يكون المخاض شديداً ولفترات طويلة ، كل هذه الأسباب تزيد من إحتمالية سقوط الرحم
  3. يسقط الرحم أيضاً بسبب أي نشاط أو ضغط على عضلات الحوض ومن أهم هذه الأنشطة : السمنة ، و الإمساك المزمن ، والسعال المزمن ، حمل أشياء ثقيلة
  4. تعرض منطقة الحوض للعمليات الجراحية
  5. قد يكون بسبب عوامل وراثية ، تسببت في ضعف نسيج الحوض

لذا فالنساء اللاتي تعرضن للولادة الطبيعية واللاتي وصلن لسن اليأس هن أكثر النساء عرضةً لهبوط  الرحم

ما هي درجات نزول الرحم ؟

تختلف درجات نزول الرحم على حسب شدة ضعف عضلات و أربطة الحوض ، وعلى حسب درجة كل النزول يتم تحديد العلاج ، ويمكن تقسيم هذه الدرجات كالآتي :

  1. الدرجة الأولى : هبوط الرحم ووصوله إلى منتصف فتحة المهبل
  2. الدرجة الثانية : هبوط الرحم ووصوله إلى فتحة المهبل
  3. الدرجة الثالثة : خروج وتدلي جزء من الرحم خارج فتحة المهبل
  4. الدرجة الرابعة : خروج كل الرحم ومنطقتي الجدار الأمامي والخلفي خارج فتحة المهبل

كيفية تشخيص أعراض نزول الرحم

يستطيع الطبيب تشخيص نزول الرحم وتحديد درجته عن طريق

  • تشخيصاً مبدئياً عن طريق أعراضه وتقييمها ومعرفة التاريخ المرضي للمريضة
  • ثم بعد ذلك يلجأ إلى مرحلة الفحص السريري وذلك عن طريق فحص منطقة الحوض عن طريق المنظار مما يسمح له برؤية ما بداخل المهبل
  • ثم يفحص القناة المهبلية و الرحم عن طريق الموجات فوق الصوتية للتأكد من عدم وجود أي مشاكل أخرى في منطقة الحوض

ما هي طرق علاج نزول الرحم ؟

يكون العلاج كما ذكرنا على حسب درجة النزول

  • ففي حالة الدرجة الأولى ، يكون لا يوجد أي أعراض على المريضة فلا يكون العلاج ضرورياً في هذه الحالة ولكن يجب على المريضة إتباع أسلوب حياة أكثر صحة والبعد عن حمل الأوزان الثقيلة ،وإذا كانت تعاني من البدانة فعليها تخفيف وزنها ، كما أن الرياضة تساعد على تقوية منطقة الحوض وتعرف هذه التمارين الرياضية الخاصة بتقوية منطقة الحوض بتمارين كيجل ( Kegel exercises ) ، وإذا كان الهبوط بسبب نقص هرمون الإستروجين في فترة سن اليأس يمكن إعطاؤها كمية من الأستروجين لتعويض هذ النقص
  • في حالات الدرجات الأخرى المتقدمة ، يكون هناك عدة خيارات منها استخدام الفرزجة المهبلية ( Vaginal pessary ) وهي تعمل على رفع المهبل من مكانه ، ويكون للفرزجات أشكال وأحجام مختلفة فمنها ما هو دائم ومنها ما هو مؤقت ، أما في الحالات المتأخرة لا يتم استخدامها لأنها قد تسبب تقرحات وتهيجات في منطقة المهبل ، مما يؤثر على العلاقة الزوجية
  • في حالة فشل الطرق السابقة يتم اللجوء إلى الحل الأخير وهو الجراحة ، ويتم فيها استئصال الرحم كله أو إصلاحه خصوصاً إذا كانت المريضة صغيرة في السن ، أما في حالات كبر السن يفضل استئصاله تماماً ، وتكون هذه الخطوة دائماً بعد موافقة المريضة ، فالرحم هو منطقة تكون الأطفال وبدونه لا يتم الإنجاب

كيف يتم الوقاية من نزول الرحم ؟

يمكن الوقاية من نزول الرحم بعدة نصائح أهمها :

  1. التقليل من التدخين والإبتعاد عنه
  2. تغيير نمط الحياة إلى حياة أكثر صحة
  3. ممارسة الرياضة وخصوصاً رياضات تقوية منطقة الحوض  تمارين كيجل ( Kegel exercises )
  4. الإكثار من تناول الألياف التي تقلل حدوث الإمساك
  5. البعد عن حمل الأوزان الثقيلة
  6. السيطرة على السعال إذا كانت المريضة تعاني من سعال مزمن
  7. محاولة تقليل الوزن وإتباع نظام غذائي جيد

في نهاية مقالنا نتمنى أن نكون أجابنا عن جميع تساؤلاتكم عن ما هي أعراض نزول الرحم وما هي أسبابه وما هي طرق تشخيصه وطرق علاجه وكيف يمكن الوقاية منه متمنيين من  الله الصحة والعافية للجميع .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق