الطب و الصحة

ما هي أمراض المهبل؟

ما هي أمراض المهبل؟

المهبل هو العضو التناسلي للمرأة، يبلغ طوله 10 سم قابلة للتمدد، ويتميز المهبل بشكلٍ طولي يشبه اللوزة نظرًا لانطباق جدران بطانة الرحم على بعضها البعض مسببة هذا الشكل، ويغطي المهبل غشاء رقيق يسمى غشاء البكارة، ويتواجد لدى الفتاة التي لم يسبق لها الزواج، وتعتبر فتحة المهبل السبيل الوحيد لنزول دم الدورة الشهرية، وهي الممر الذي تتم من خلاله عملية الولادة ونزول الطفل، ويكون المهبل عُرضة للعديد من الأمراض، لذا قدمنا لكِ عزيزتي حواء اليوم مقالًا بعنوان ما هي أمراض المهبل؟ نتعرف فيه على الأمراض التي تصيب المهبل وأعراضها.

ما هي أمراض المهبل؟

توجد العديد من الأمراض التي تصيب مهبل المرأة، والتي تؤثر على حياة المرأة الزوجية هذا بالإضافة إلى أضرارها الأخرى، ومن هذه الأمراض:

مرض الكلاميديا

وهي واحدة من الأمراض التي تنتقل إلى المرأة عن طريق الاتصال الجنسي، وتسبب تلفًا شبه دائم في الجهاز التناسلي للمرأة، وغالبًا لا تظهر أعراض المرض على المرأة المصابة لذا فإن مرض الكلاميديا يعتبره البعض عدوى صامتة.

مرض السيلان

وهو واحد من أقدم الأمراض المنقولة جنسيًا المعروفة،  وهو عبارة عن عدوى بكتيرية تنتقل إلى المرأة عن طريق الاتصال الجنسي من خلال السوائل التي يتم إفرازها أثناء العملية الجنسية، كما وأن فرص انتقال المرض من الأم إلى جنينها كبيرة، ونسبة كبيرة جدًا تصل إلى 60% من المصابين بمرض السيلان عُرضة للإصابة بمرض الكلاميديا.

الهربس التناسلي

يتسبب فيروس الهربس البسيط في الإصابة بمرض الهربس التناسلي عن طريق الاتصال الجنسي مع حامل المرض، فيدخل من خلال فواصل في الأنسجة، وهو مرض شائع له نوعان:

  •  النوع الأول مرتبط بالقرح التي تتواجد حول الفم والتي تعرف باسم القروح الباردة.
  • النوع الثاني مرتبط بالقرح المتواجدة في الأجهزة التناسلية، والتي تكون مكشوفة أثناء العملية الجنسية.

جفاف المهبل

وهو انخفاض في معدل الإفرازات المهبلية والتي تساعد في إتمام العملية الجنسية مما يؤدي إلى آلام شديدة أثناء الجماع، قد يصاحبها قطراتٍ من الدم، وغالبًا ما يرتبط هذا المرض ببلوغ المرأة سن اليأس.

نزول أو ارتخاء المهبل

ويعني تحرك المهبل من مكانه وامتداده نحو أعضاء أخرى وملامستها، وهناك نوعان من نزول المهبل الأول هبوط المثانة إلى المهبل، والثاني هبوط أنبوب البول أو هبوط مجرى البول، وقد يحدث أيضًا كنتيجة لعملية استئصال الرحم هبوط أمامي للمهبل.

التهاب المهبل

وهي التهابات شديدة تحدث في منطقة المهبل نتيجة لاضطراب مستويات الخمائر والبكتيريا النافعة داخل المهبل، مما يؤدي إلى الشعور بحكة وألم، ومن أنواع التهاب المهبل:

التهاب المهبل البكتيري

  • وينتج هذا المرض من اختلال توازن البكتيريا النافعة الموجودة في المهبل ونمو بعض أنواع البكتيريا والكائنات داخل جسم المرأة على حساب كائنات أخرى.
  • وهو من أكثر الأمراض شيوعًا بين النساء، ويتم انتقاله عن طريق الاتصال الجنسي.

العدوى الفطرية

  • وتحدث العدوى الفطرية نتيجة للنمو الشديد لكائنات فطرية داخل المهبل تسمى المبيضة البيضاء، وتتسبب في ظهور عدوى في مناطق رطبة أخرى في الجسم.
  • ومن العوامل التي تؤدي إلى العدوى الفطرية ضعف الجهاز المناعي، وعدم انتظام مستوى السكر في الدم، والحمل.

داء المشعرات

  • وهي كذلك أحد الأمراض المنقولة جنسيًا، حيث ينتشر الطفيل المسبب والذي يسمى بالمشعرة المهبلية أثناء الجماع مع المصاب.

اقرأي أيضًا : دليل شامل لأمراض النساء والتوليد وكل ما تحتاجين معرفته عن حملك

أعراض أمراض المهبل

هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر على المرأة نتيجة للإصابة بأمراض والتهابات المهبل، ويمكن إجمال هذه الأعراض في التالي:

  • احمرار في المهبل مع تهيج شديد وشعور بالحكة.
  • كثرة الإفرازات المهبلية وتغير في لونها ورائحتها، فتصبح ذات لون غامق نسبيًا وذات رائحة كريهة.
  • ألم أثناء الجماع يصاحبه نزول قطرات من الدم.
  • نزيف شديد أثناء الدورة الشهرية.
  • ألم أثناء التبول.
  • انتفاخ في منطقة المهبل.

إذا لاحظتِ ظهور أي من هذه الأعراض ينبغي عليكِ التوجه إلى الطبيب لمعاينة الحالة وتشخيص المرض.

عوامل مؤثرة في المهبل

الهرمونات وتأثيرها على المهبل

  • الاضطرابات التي تصيب هرمونات المرأة لها أثر كبير جدًا على المهبل وصحته.
  • فمثلًا يؤدي انخفاض مستويات الإستروجين في جسم المرأة إلى إصابة المهبل بالجفاف، ويظهر هذا جليًا في مرحلة سن اليأس التي تمر بها المرأة.

الحمل والولادة وتأثيرهما على المهبل

  • هناك بعض التغييرات التي تصاحب الحمل، مثل كثرة الإفرازات المهبلية للمرأة، وفي نفس الوقت تتوقف الدورة الشهرية وهذا يؤثر على النظام الطبيعي للمهبل، باعتبار أن الحمل حالة عرضية لمدة 9 أشهر فقط.
  • قد يضطر الطبيب إلى إحداث قطع في مهبل المرأة من أجل إتمام عملية الولادة، وحتى إذا لم يقم بالقطع فإن عملية الولادة الطبيعية التي تتسبب في تمدد المهبل بشكلٍ كبير تؤثر عليه، وخاصة عند عودته إلى وضعه السابق بعد عملية الولادة.

موانع الحمل وتأثيرها على المهبل

  • تتعدد وسائل منع الحمل بين حبوب منع الحمل واللولب، وغالبًا ما تؤثر هذه الوسائل على المهبل.
  • ففي بعض الأحيان قد تتسبب في التهابات وحكة وأحيانًا أخرى تتسبب في نزيف شديد للمرأة.

اقرأي أيضًا أمراض بطانة الرحم

قدمنا لكِ اليوم عزيزتي حواء مقالًا بعنوان ما هي أمراض المهبل؟ عرضنا لكِ فيه مجموعة من الأمراض التي تصيب المهبل والأعراض المصاحبة لهذه الأمراض، عافانا الله وإياكِ، نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكِ واستطاع تقديم الفائدة المرجوة لكِ.
إذا أعجبكِ المقال شاركيه مع أصدقائك.

 

السابق
طريقة شوي السمك بالمنزل
التالي
ما هي فوائد الجلسرين للبشرة