الطب و الصحةنساء و توليد

مراحل الولادة الطبيعية

مراحل الولادة الطبيعية

تُعتبر مرحلة الولادة من المعجزات الإلهيّة التي تثير المشاعر لدى الحامل والأسرة بكاملها , وهذه المشاعر تكون مختلطة مابين الشوق والترقب والخوف , حيث تنتظر الأم لحظة إحتضان وليدها بفارغ الصبر وتتشوق إلى رؤيته وضمه إلى صدرها وخاصة إذا كان هو وليدها الأول , ويصاحب هذه المشاعر خوفها من تجربة الولادة وما يصاحبها من آلام ، ولذلك تسعى كل أم لمعرفة مراحل الولادة الطبيعية وعلاماتها , وكيفية التجهيز لكل ماتحتاجه

مراحل الولادة الطبيعية

يتم تقسيم مراحل الولادة إلى ثلاث مراحل وهي :

أولاً : المرحلة الأولى

هي ( انقباضات في عضلات الرحم ) وتنقسم أيضاً إلى ثلاث مراحل وهي :

  • المرحلة المبكرة : وتعتبر هذه المرحلة هي أطول مراحل الولادة وهي تمتد من يومين إلى ثلاثة أيام وتكون أطول عند المرأة الحامل للمرة الأولى والإنقباضات بها غالباً تكون غير منتظمة وهي تأتي بالتناوب كل (5 -20 ) دقيقة وتستمر حوالي 30 إلى 45 ثانية وتنقسم مابين خفيفة لمتوسطة الشدة وتنتهي هذه المرحلة بإتساع في عنق الرحم 3 سم ,كما يمكن للأم أن تقوم في هذه المرحلة بممارسة بعض تمارين التنفس لكي تشعر بالراحة والإسترخاء وشرب كمية كافية من الماء لكي تحافظ على رطوبة جسمها .
  • المرحلة النشطة : وفي هذه المرحلة تصبح الإنقباضات أكثر ، كما أنها تستمر لمدة أطول وتمتد من (50 – 70 ) ثانية ثم تتكرر كل دقيقتين أو ثلاث دقائق وتنتهي هذه المرحلة بتوسع في عنق الرحم كما يمكن أن ينفجر الغشاء الأمنيوسي في نهاية هذه المرحلة أيضاً , ويمكن للأم أن تقوم بالتالي لتشعر بالراحة مثل ( المشي في الغرفة , أو الإستلقاء على السرير على الجانب الأيسر أو تدليك الجسم ) .
  • المرحلة الإنتقالية : وتختلف هذه المرحلة عند كل سيدة وغالباً ماتستمر لمدة ساعة ولكن من الممكن أن تستمر لمدة 3 ساعات إذا كانت هذه المرة الأولى للولادة ومايميز هذه المرحلة أن الإنقباضات تكون أطول وأكثر تقارباً .

ثانياً : مرحلة الولادة

يمكن أن تستمر هذه المرحلة مابين عدة دقائق إلى عدة ساعات وتكون أقصر لدى الأم التي خضعت لتجربة الولادة من قبل ، ويمكن أن تستمر الإنقبضات المتتالية مابين (60 -90 ) ثانية , وتتكرر كل (2 – 5 ) دقائق ، وتنتهي المرحلة هذه بخروج الجنين من المهبل .

ثالثاً : مرحلة نزول المشيمة

بعد إنتهاء مرحلة نزول الجنين تستمر الإنقباضات لتدفع المشيمة خارج الرحم ومن الممكن أن تستمر بعد خروج المشيمة وهي غالباً تخرج خلال نصف ساعة بعد خروج الجنين , وترجع فائدة هذه الإنقباضات إلى رجوع الرحم لوضعه الطبيعي وتمنع فقد الكثير من الدماء , وغالباً مايتم نصح الأم بأن تبدأ في الرضاعة الطبيعية بعد عملية الولادة بصورة مباشرة حتى تساعد في إفراز هرمون الأوكسيتوسين والذي يشجع الرحم على الإنقباض .

علامات الولادة الطبيعية

هناك عدة علامات تشير إلى إقتراب موعد الولادة التي يجب على الحامل أن تنتبه إليها وهي :

  • نزول الجنين في منطقة الحوض , فيشكل ضغطاً على المثانة ويزيد الرغبة في التبول ويمكن أن يحدث هذا مبكراً قبل بضعة أسابيع من الولادة , أو قبل ساعات فقط من الولادة .
  • خروج إفرازات مخاطية تكون وردية اللون أو مختلطة بالدم ويمكن أن تحدث الولادة بعد هذه العلامة بفترة قليلة , أو بعد أسبوع أو أسبوعين .
  • إنقباض عضلات الرحم , وتتحرك هذه الإنقباضات بحركة تموجية من أعلى الرحم إلى أسفل الرحم وتتسبب في حدوث آلام في الظهر وأيضاً أسفل البطن وهي تختلف عن الطلق الكاذب في أنها منتظمة ولا تتغير عند تغيير الحامل لوضعيتها أو عند الحركة , ويؤدي إنقباض عضلات الرحم لقصر الرحم وترقق جداره وتوسع عنق الرحم حتى يصل إلى 10 سم .
  • تمزق الغشاء الأمنيوسي وهو الذي يحيط بالجنين ثم يخرج السائل منه ويكون لونه صافياً أو شبيهاً بلون القش وعديم الرائحة .

ملاحظة

يجب على الحامل أن تذهب إلى المستشفى في حالة :

  • الشعور بالإنزعاج عند حدوث الإنقباضات التي تتكرر كل 5 دقائق لمدة ساعة .
  • حدوث نزيف مهبلي
  • إذا خفت حركة الجنين عن الوضع الطبيعي
  • حدوث تمزق في الغشاء الأمنيوسي

أنواع الولادة

بعد تقدم الطب وتوفر فرص إختيار نوع الولادة المريحة بالنسبة للأم أصبحت الولادة أكثر سهولة عما سبق ومن هذه الانواع :

  • الولادة الطبيعية Vaginal delivery

هي الخيار الذي تميل إليه معظم الأمهات وهي الولادة التي تتم عن طريق المهبل ويفضلها الغالبية العظمى من النساء نظراً لأن الأم تتمكن بعدها من مزاولة حياتها الطبيعية بصورة سريعة كما أن إحتمالية تعرض الأم والطفل بالإصابة تكون أقل .

  • الولادة المائية Water birth

وهي الولادة المفضلة لدى السيدات الأجنبية حيث تقوم الأم بالجلوس في حوض ماء كبير دافيء حيث يقلل هذا الوضع الإحساس بالألم ويساعد المرأة على الشعور بالإسترخاء , ولكن من الضروري التأكد من نظافة المياه حتى تتجنبي حدوث أي عدوى

  • الولادة القيصرية C-Section

وتتم عن طريق إحداث شق في بطن الأم ورحمها لكي يخرج الجنين , ومن أهم مايميز هذه الطريقة أن الأم بإمكانها إختيار موعد الولادة مسبقاً ولكنها تحتاج أن تبقى في المستشفى لمدة 3 أيام حتى تحصل على الرعاية الكاملة ولكنها لن تستطيع التعافي بصورة كاملة قبل مرور 8 أسابيع على الولادة

  • الولادة بإستخدام الملقط Forceps delivery

قد يضطر الطبيب لإستخدام الملقط إذا لم تتمكن الأم من دفع الجنين أو عندما يقرر الطبيب ضرورة إخراج الجنين بصورة سريعة من الرحم .

في نهاية هذا الموضوع نرجو أن نكون قد أفدناكي عزيزتي حواء في التعرف على مراحل الولادة الطبيعية وكيفية التعامل مع كل مرحلة , دمتم في حفظ الله ورعايته وأمنه

المصادر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق