الصحة العامة

مرض نقص الخميرة

 

مرض نقص الخميرة

يعتبر مرض نقص الخميرة أو ما يسمى بفقر الدم الفوالي أو أنيميا الفول أحد أمراض الدم الذي يسببه نقص في الإنزيمات الخاصة بعملية تكوين كريات الدم الحمراء وتعرف هذه الإنزيمات بإسم الخمائر وإسمها العلمي (ديهيدروجينيز الجلوكوز 6 فوسفاتي ) Glocuse 6 PHOSPHATE DEHYDROGENASE أو بالمختصر G6PD ، والجدير بالذكر أن هذا المرض وراثي ينتقل بين أفراد العائلة عن طريق الكروموسومات، ويحدث نتيجة هذا المرض تكسر في كرات الدم مما يؤدي إلى فقر شديد وأنيميا حادة.

لا يحصل تكسير في كرات الدم الحمراء عند مصاب مرض نقص الخميرة دائماً، إنما يحدث عند تناول المريض للبقوليات  وخصوصا الفول لذلك سمي بأنيميا الفول ، أو تناول نوع معين من العقاقير والأدوية مثل أدوية السلفا والكميات الكبيرة من الأسبيرين وأدوية علاج الملاريا وعلاج السل وأدوية الطفيليات وغيرها،كما يسببه أنواع من الإلتهابات التي تؤدي إلى إرتفاع درجة حرارة الجسم مثل إلتهابات الجهاز التنفسي الحادةوغيرها لذلك يجب الحرص على بقاء الجسم بشكل سليم ومعافى.

يظهر هذا المرض بين الأطفال أكثر من الكبار إلا أنه يتواجد أيضاً في الكبار وهو من الأسباب المهمة لإصابة حديثي الولادة بالصفراء.

أهم أعراض مرض نقص الخميرة:

يمكن أن تجتمع هذه الأعراض لدى المريض أو بعضها وأهمها:

  • فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام والقيء والغثيان.
  • شحوب لون الوجه بسبب فقر الدم الحاد نتيجة تكسير كرات الدم الحمراء.
  • تحول لون البول من الأصفر إلى الأحمر.
  • حدوث إضطرابات ومشاكل في التنفس.
  • من الممكن إصابة المريض بالإسهال بشكل مستمر مع ظهور دم.
  • إصابة المريض بالدوخة والدوار.
  • حدوث إضطرابات ومشاكل في الكبد.
  • شعور بتعب وضعف في الجسم وخصوصاً في القدمين.
  • الإصابة باليرقان.
  • ألم في مناطق متفرقة في البطن.

شاهد أيضاً : الحصبة الألماني

أهم طرق علاج مرض نقص الخميرة:

يكمن العلاج من مرض نقص الخميرة بعلاج أعراض المرض والتخفيف من أثرها على الجسم، ومن أهم طرق العلاج ما يأتي:

  • إذا حصلت عملية التكسير لكرات الدم وأصيب المريض بفقر الدم فالحل هو نقل سريع للدم، مع الإمتناع الشديد عن تناول الطعام الذي سبب الحالة، مثل البقوليات كالفول ، والأطعمة المؤكسدة بالبقوليات، كمان أن رائحة أزهار الفول تؤثر عليهم، لذا يجب الإبتعاد عنها.
  • تناول كميات من حمض الفوليك على هيئة مكمل غذائي لتعويض الدم المفقود.
  • الإبتعاد عن أي أدوية تسبب المرض.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد وفيتامين ج وذلك لتعويض الدم المفقود.

للتأكد من تشخيص المرض عليك بالتوجه لأي مختبر وعمل الفحوصات المخبرية اللازمة للتأكد من الإصابة بالمرض أم لا.

السابق
تغذية الطفل في الشهر الرابع
التالي
طريقة عمل النودلز